“سيدي أحمد لخليكي” صانع المعجزة الرياضية بجهة الداخلة وادي الذهب

0

كواليـــــــــس صحـــراوية _ امحمد بوشلكة

يعتبر المسير الصحراوي الخلوق سيدي أحمد لخليكي الملقب بدحدح الوجه المشرق والخدوم لكرة القدم بجهة الداخلة وادي الذهب ، هذا الشاب الصحراوي القح الغيور الذي يعمل ليل نهار وبجهود مضنية لإشهار الجهة الغالية على جميع المغاربة ، كما برجع له الفضل الجزيل في نفض الغبار على فريق “مولودية الداخلة” لكرة القدم الذي انتشله بأفكاره وحنكته وتجربته العتيدة من ذيل القسم الثالث إلى قسم الوطني هواة ولاشك أن هذا القامة الرياضية يشهد له العدو قبل الصديق من فرق وعصب ومدربين على كامل التراب الوطني بتفانيه وحكامة تسييره الكروي لهذا الفريق الرياضي الجهوي.
علاوة على ماذكرنا من صفات وشيم لهذا الهرم الكروي فإن سيدي أحمد لخليكي ينأى بنفسه عن الملاسنات والشائعات المغرضة وأعداء النجاح وخاصة ما تعرض له الفريق الصحراوي الذي يشرف على تسييره من دسائس ومكائد صادرة عن بعض المشرفين على فريق اتحاد تمارة جنوب الرباط من كونه إستخدم المال والنفوذ للتأثير على المقابلة التي جمعت فريقهم بمولودية الداخلة.

ولكن هذه الإدعاءات تبقى فارغة المحتوى لأنها لا تتوفر على دليل مادي ولا معنوي وتبقى القافلة تمر والنجاحات تتواصل مصداقا للمثل الحساني القائل اليد اللا ماهي مدسمة ماتغراها التراب.
وفي الأخير لا يسعنا إالا أن نقول دمتم الى الأمام بروح رياضية وبدم هادئ وبأخلاق رياضية عالية.


 

Leave A Reply

%d مدونون معجبون بهذه: