“محسن البوزيدي” عضو المكتب التنفيذي للشبيبة الإستقلالية يترافع عن القضية الوطنية بملتقى الهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية بالداخلة

0

كواليــــــــس صحـــراوية _ الداخلــــــــة 

نظمت الهيئة الوطنية للشباب والديموقراطية بالداخلة، لقاء مفتوحا خصص لاستعراض آخر المستجدات التي تعرفها القضية الوطنية، وذلك بحضور ممثلين عن المنظمات الشبابية السياسية بالمغرب.

اللقاء الذي شكل مناسبة لتسليط الضوء على مستجدات القضية الوطنية، وما تعرفه الأقاليم الجنوبية من تطور ونماء، والذي أطره أساتذة وباحثون وسياسيون من جهة الداخلة وادي الذهب، شدد خلاله المشاركون على ضرورة التعبئة من أجل الدفاع عن القضية الوطنية، والعمل على تعزيز آليات الترافع حول هذه القضية، والإلمام بمختلف جوانبها القانونية والتاريخية، للترافع بقوة عنها والتصدي لمناورات خصوم المملكة ووحدتها الترابية.

عضو الهيئة “محسن البوزيدي” وفي مداخلة له، أكد بأن اختيار الداخلة لتنظيم هذا اللقاء لم يكن اعتباطيا، وإنما جاء كاعتراف بالمكانة السياسية التي تحتلها هذه الجهة داخل المملكة، وإحياء صلة الرحم مع شبابها الذي تضرر على غرار باقي جهات المملكة من جائحة كورونا، مشيرا إلى أن الندوة قد شهدت استعراضا لآخر تطورات القضية الوطنية، وتقديم عرض سياسي شامل تضمن كرونولوجيا حول الوضعية الراهنة وآخر المستجدات المتعلقة بهذه القضية.

“البوزيدي” أكد بأن المشاركين في هذا اللقاء، بصدد إعداد نداء الداخلة الذي سيكون موجها لفاعلين اثنين، الفاعل الأول هو الشباب لحثه على الإنخراط في الشبيبات الحزبية، والمنظمات الشبابية، وكذا الإستعداد للانتخابات المقبلة، وذلك من أجل أن يتبوأ المكانة اللائقة به داخل المجالس المنتخبة، أما الفاعل الثاني فهو بعض الأحزاب السياسية التي لاترى في الشباب سوى واجهة يتم استقطابهم لتأثيث المشهد، دون إعطائهم المكانة التي يستحقونها، كفاعلين داخل الحقلين الحزبي والسياسي، حيث سيتم حث هذه الأحزاب على تعزيز التمكين السياسي للشباب، وتقوية تمثيليتهم ومشاركتهم في صنع القرار.


 

Leave A Reply

%d مدونون معجبون بهذه: